Protect Democracy & Expose Western Liberal Democracy


And they are still assassinating his character and spreading defaming lies about him?

The Turkic Mongolian gangs planned to deceive the German Emperor with provocations to declare war against weightless Serbia; then they deceived the Russian Tsar into declaring war against Germany with a false pretext. This resulted in World War I; and they repeated the same deception to create World War II

Rasputin was an aboriginal and sincere representation of faith and patriotism in Russia. Rasputin worked wholeheartedly against the Turkic Mongolian plot to destroy both Russia and Germany. Turkic Mongolian gangs killed Rasputin, who created a danger to them by trying to abort their plan.

By doing so, they were able to defeat the patriots in Germany and Russia. With these plots, Germany fell under colonialism. And they placed Turkic Mongolian gangs in power under the banner of communism, civil wars and revolutions in Russia and China.

Communism, Liberalism, Capitalism, Globalization, Socialism, Zionism, the European Union, the United Nations, Anarchism, Atheism, and Liberal Democracy are all seemingly disparate, but they are all deceptive and concordant tools for imposing complete control of the various Turkic Mongolian gangs over the world.

The Turkic Mongolian Khazars were behind creating World War I and World War II to destroy both Germany and Russia and complete the control over Europe which fell in their hands since 1850 AD

لماذا قام التتاري يوسوبوف بإغتيال النبي الروسي راسبوتين عام 1916؟

ولازالوا يغتالوا شخصيته ويروجوا أكاذيب مسيئة عنه؟

عصابات التركمنغول كانت خطتهم خداع الإمبراطور الألماني باستفزازات لإعلان الحرب ضد صربيا التي لا وزن لها؛ ثم خداع القيصر الروسي لإعلان خوض الحرب ضد ألمانيا بحجة واهية. ونتج عن ذلك الحرب العالمية الأولي وكرروا نفس الخداع لخلق الحرب العالمية الثانية

كان راسبوتين تمثيلًا أصليًا صادقا للإيمان والوطنية في روسيًا. وعمل راسبوتين بإخلاص ضد المؤامرة التركمنغولية لتدمير كل من روسيا وألمانيا. فقتلت عصابات التركمنغول راسبوتين الذي خلق خطر عليهم بمحاولاته لإجهاض خطتهم. وبذلك تمكنوا من هزيمة الوطنيين في ألمانيا وروسيا. وبهم سقطت ألمانيا تحت الاستعمار ، ووضعوا عصابات التركمنغول في الحكم تحت راية الشيوعية في روسيا والصين.

الشيوعية ، والليبرالية ، والرأسمالية ، والعولمة ، والاشتراكية ، والصهيونية ، والاتحاد الأوروبي ، والأمم المتحدة ، والفوضوية ، والإلحاد ، والديمقراطية الليبرالية كلها أدوات متباينة مظهريا وخادعة ومتفقة بينهم لفرض سيطرة كاملة لمختلف عصابات التركمنغول علي العالم.

كان الخزر التركمنغوليون وراء اندلاع الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية لتدمير كل من ألمانيا وروسيا وإكمال السيطرة على أوروبا التي سقطت في أيديهم منذ عام 1850 م.

Leaving a Comment Here Is Nice

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: